الرزق السريع والسعادة يسأل الجميع ؟ هدية نبوية لزوار القناة - الويب الإسلامي

الدعاء المستجاب الرقية الشرعية The Holy Quran الرزق والزواج وتيسير الامور علاج وشفاء التداوي بالقران الكريم

الاثنين، 8 يناير 2018

الرزق السريع والسعادة يسأل الجميع ؟ هدية نبوية لزوار القناة











يقول تعالى في كتابه العزيز: (فأما من أعطى واتقى* وصدق بالحسنى * فسنيسره لليسرى * وأما من بخل واستغنى وكذب بالحسنى فسنيسره للعسرى * وما يغني عنه ماله إذا تردى).
حينما نتحدث عن الصدقات نتذكر الفقير والمحتاج والمسكين والسائل والأرملة وغيرهم من ذوي الحاجات وأهل الصدقات والمقيمين عليها هم من أهل الجنة بإذنه تعالى. 
وكما هو معلوم أن الصدقة تؤخذ من الغني وتعطى للفقير وكذلك الزكاة أو القرض ويقول عليه الصلاة والسلام: الصدقة بعشرة, والقرض بثمانية عشرة, وصلة الإخوان بعشرين, وصلة الرحم بأربعة وعشرين. رواه الحاكم.حديث حسن.
الصدقات أنواع منها: الصدقة دواء للمرضى. وصدقة ضل للمؤمن يوم القيامة. وصدقة تدفع سبعين بابا من السوء, وصدقة لا ينقطع نفعها ولا عملها حتى قيام الساعة. وصدقة تدفع ميتة السوء, وصدقة يضحك الله لها ويغفر لصاحبها. وهذا ما بيّنه رسول الله صلى الله عليه وسلم في أحاديثه الشريفة. 



 
وعلى المتصدق أن يكون صحيح يخشى الفقر ويتأمل الغنى ولا يؤخّر الصدقة إذا وجبت أي إذا استطاع ذلك.
ومن خلال الصدقات تستجاب الدعوات فمن أراد
 أن تستجاب دعوته وان تكشف كربته فليفرّج عن معسر فمن تصدق وأعطى يسره الله لليسرى واما من بخل فيسره الله للعسرى.
 والصدقة تمنع النقم وتدفعها.
ها نحن نقبل على شهر الصدقات والرحمات وصلة الأرحام ومع الأسف الشديد هنالك مسلمون لا يتفقدون أرحامهم إلا في هذا الشهر الفضيل.
لذلك يجب أن نصل الأرحام وان نتصدق في رمضان وغير رمضان لان رب رمضان رب الشهور كلها وهو رب العالمين سبحانه وتعالى. فيجب ان تكون العبادة متواصلة.
 والصدقة وصلة الأرحام جزء لا يتجزأ من العبادة فلنتصدق قبل أن يأتي يوم لا تملك نفس لنفس شيئا والأمر يومئذٍ لله.
ولا ننسى بان نفقة الرجل على أهله صدقة ومن تصدق عوّضه الله لان الصدقة لا تنقص المال وما دمنا في باب الصدقات فلابد لي أن انتهز هذه الفرصة لأشكر كل من تصدق وما زال يتصدق على المحتاجين والفقراء والمساكين وكل ذوي الحاجة والشكر أولا وأخيرا لله تعالى.
  أعاننا لقضاء حاجات ذوي الحاجات.
 باسمي شخصيا وباسم كل ذوي الحاجات (العائلات المستورة) نشكر كل من تصدق وما زال يتصدق بقدر المستطاع فبارك الله في الجميع ووسع الله عليكم أرزاقكم حفظكم الله.

مواضيع قد تهمك