الاسلام والإعجاز العلمي في الاسلام والقران - الويب الإسلامي

الدعاء المستجاب الرقية الشرعية The Holy Quran الرزق والزواج وتيسير الامور علاج وشفاء التداوي بالقران الكريم

الأربعاء، 16 يوليو 2014

الاسلام والإعجاز العلمي في الاسلام والقران

بسم الله الرحمن الرحيم 
الحمد لله رب العالمين الصلاة والسلام على رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم 

أما بعد ان الاعجاز العلمي في القران الكريم هو باب واسع جدا" وكبير جدا" ويوجد فيه الكثير من الدلائل والامثلة 

وسوف نتحدث معكم اليوم عن بعضها بأذن الله تعالى 

"القلب"يوجد في المتحف البريطاني بلندن نموذج فريد للقلب، يوضح المسار الذي يقطعه الدم خلال الأوعية الدموية من جراء ضخ القلب له، حيث تصل
تلك المسافة إلى ما يعادل (100,000 كيلومتر) يوميا. يستغرق الدم في قطع المسافة من القلب إلى الرئة ثم إلى القلب زمنا يقدر بست ثوان.
بينما يقطع الدم المسافة إلى الدماغ ثم إلى القلب مرة أخرى في ثماني ثوان، في حين أن الدم يقطع المسافة من القلب إلى أصابع القدم
ثم العودة إلى القلب في ثماني عشرة ثانية.
وكلها أرقام محددة وموزونة، قال تعالى: {إنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَر} (القمر: 49).
فلا طبيعة ولا صدفة، بل إله بديع خالق حكيم مدبر ـ جل جلاله .


" الضغط الجوي "
كلما صعد الإنسان في الجو يضيق صدره وتنضغط رئتيه نتيجة نقص ضغط الجو، ويتسارع معدل تنفسه مع نقص عمقه نتيجة نقص كمية الأوكسيجين؛ حتى يصل إلى حالة حرجة على مشارف الموت حين تفشل رئتاه قبيل هلاكه، وهو نفس مضمون قوله تعالى: ﴿فمن يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ﴾ الأنعام: 125.



"الجنين في بطن الأم "
من الأسبوع الرابع حتى السادس من الحمل يكون الجنين أشبه شكلاً بمضغة بالفم عليها علامات الأسنان نتيجة تخليق الأعضاء، ومع تميز الأعضاء تبقى خلايا غير مخلقة لترميم ما يتلف مستقبلا تسمى حاليا بالخلايا الجذعية، وفي القرآن الكريم: ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ﴾ (الحج: 5).


"علم الكواكب "
في قوله تعالى: ﴿حَتَّى إِذَا جَاءَنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ﴾ الزخرف: 38، قال الماوردي: "(المشرقين) مشرق الشتاء ومشرق الصيف"، وقال ابن عاشور: "هُوَ مَثَلٌ لِشِدَّةِ الْبُعْدِ"، وقد توصل كاسيني Cassini حديثًا لقياس دقيق لبعد الشمس، وأقل بعد لها عند مشرقها صيفًا في شمال الأرض حوالي 152 مليون كم؛ وأقصى بعد عند مشرقها شتاءً حوالي 147 مليون كم.


"الصيام وصحة الأبدان"
قال تعالى: ﴿وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ﴾ (البقرة: 184)، ويصعب تعداد فضائل الشهر من النواحي الإيمانية والصحة النفسية والعضوية، وقد أجريت تجربة معملية كشفت أثرا إيجابيا للصيام على جهاز المناعة حيث تحسنت وظائف الخلايا اللمفاوية، وبالتالي تتزايد القدرة على محاربة الفيروسات وحتى الخلايا السرطانية.

"اكتشاف بداية الحمل "

.في القرن السابع عشر اكتشف هام وليفنهوك الحيوان المنوي للإنسان للمرة الأولى في التاريخ باستخدام مجهر بسيط؛ وظنا أنه يحتوى على الإنسان كاملا بشكل مصغر بلا حاجة لعنصر مماثل من الأنثى، ولم يُعرف دور كل من الذكر والأنثى والإنجاب إلا منذ وقت قريب، وفي قوله تعالى: “يَأَيّهَا النّاسُ إِنّا خَلَقْنَاكُم مّن ذَكَرٍ وَأُنْثَىَ” الحجرات: 13، قال القرطبي: "بَيَّنَ الله تعالى في هذه الآية أنه خلق الخلق من الذكر والأنثى..، وقد ذهب قوم من الأوائل إلى أن الجنين إنما يكون من ماء الرجل وحده، ويتربى في رحم الأم ويستمد من الدم الذي يكون فيه..، والصحيح أن الخلق إنما يكون من ماء الرجل والمرأة لهذه الآية؛ فإنها نص لا يحتمل التأويل.


في الأسبوع الأول من عمر الجنين البشري يكون بهيئة نطفة (قطيرة ماء)، وفي الرابع والخامس والسادس يكون بهيئة قطعة طعام مضغت نتيجة تكون أوليات الأعضاء، وفي السابع تظهر أوليات العظام ويبدأ تشكيل الهيكل العظمي، وفي الثامن تكسى العظام بالعضلات؛ وتنتهي مرحلة تكوين أوليات الأعضاء بنهاية الأسبوع الثامن ولا يبق للولادة سوى النمو وتعديل الهيئة، وهو نفس الترتيب في القرآن الكريم: ﴿ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنْشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ﴾ (المؤمنون: 14).

ولنا متابعات أخرى قادمة تابعونا أن شاء الله 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 





مواضيع قد تهمك